زمالة رواد الأعمال الاجتماعية والقادة

الثلاثاء, 20 شباط/فبراير 2018 12:02 Written by 
  • Location(s): Uganda
  • Type(s): Solution
  • Theme(s): Employment, Youth Empowerment
  • SDG(s): 1. No poverty, 4. Quality Education, 8. Decent Work and Economic, 17. Partnerships for the Goals
  • Locations in Africa: Uganda
  • Types in Africa: Solution
  • Themes in Africa: Employment, Youth Empowerment
  • SDGs in Africa: 1. No poverty, 4. Quality Education, 8. Decent Work and Economic, 17. Partnerships for the Goals
  • Locations of ComSec Solutions: Uganda
  • Types of ComSec Solutions: Solution
  • Themes of ComSec Solutions: Employment, Youth Empowerment
  • SDGs of ComSec Solutions: 1. No poverty, 4. Quality Education, 8. Decent Work and Economic, 17. Partnerships for the Goals
Lwakat Maber youth members making dresses and shirts with the help of sewing machines bought using YLP funds. Nwoya District Lwakat Maber youth members making dresses and shirts with the help of sewing machines bought using YLP funds. Nwoya District

وفي الوقت الراهن، تخرج أوغندا سنويا أكثر من 000 30 شاب جديد إلى سوق العمل، و 64 في المائة عاطلون عن العمل - وهو أعلى معدل في كل الأوقات. وكشف مسح أجراه الشباب الأوغندي لعام 2016 أن 74٪ من الشباب معرضون لرشوة الناخبين بسبب الفقر؛ وقال 54٪ أن لديهم القدرة على التأثير على التغييرات؛ وحوالي 48٪ من الشباب يطمحون إلى امتلاك الأعمال التجارية. وتوفر رغبة الشباب في الانخراط في روح المبادرة وخطابات السياسة العامة طريقا واضحا نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وخطة التنمية الوطنية لأوغندا الرامية إلى القضاء على الفقر وتحسين نوعية الحياة بالنسبة للأوغنديين. ومع ذلك، فإن الشباب لديهم معرفة ودعم محدودين حول كيفية المشاركة الكاملة في تشكيل اتجاه البلد.

وفي عام 2017، قامت مؤسسة فرجا الأفريقية بتصميم برنامج خاص يسمى زمالة رجال الأعمال والقادة الاجتماعيين يهدف إلى معالجة الفجوة المعرفية، ولا سيما المهارات في مجال تنظيم المشاريع الاجتماعية والقيادة مع طلاب الجامعات في شمال ووسط أوغندا. ومناهج ريادة الأعمال التي تطور المهارات على كيفية بدء والحفاظ على وتوسيع الأعمال التجارية. وفي الوقت نفسه، تزود الشباب بالمهارات اللازمة للمشاركة الفعالة في الخطاب السياسي للبلد.

وتركز المبادرة على الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 23 عاما، وحضور إحدى الجامعات في أوغندا. وبالتالي اختيار لحل مشكلة من خلال وجود خريجي محاذاة معارفهم، مع المهارات والمشاركة؛ في حين أن هناك فكرة واضحة عن التغيير الاجتماعي الإيجابي مع سجل الإنجاز الذي يدل على جدوى هذه الفكرة. فضلا عن وجود شغف عميق الجذور لحل المشكلة التي يتناولونها، ويجري التدريب (يضم ردود فعل صادقة ورغبات لتحسين).

وتهدف المبادرة إلى تحقيق ثلاثة أهداف محددة؛

  1. وضع وتقييم برنامج متكامل لزمالات ريادة الأعمال (مناقشات ال واتساب، وبرنامج ريادة الأعمال؛ والدعوة؛ والمشاركة السياسية) لزيادة نوعية حياة الشباب وقدرتهم على المشاركة بصورة مفيدة في إضفاء الطابع الديمقراطي على أوغندا؛
  2. تقييم جدوى ومقبولية وفعالية البرنامج الذاتي في زيادة فرص العمل للشباب.
  3. حشد المعرفة بعمليات التنفيذ وفعالية نهج سيلفدليفري.

كما أنه يعزز دور القادة الشباب في تعبئة المجتمع المحلي، والحكم المحلي، والتنمية المستدامة. ومن ثم، خلق منشئني للوظائف، وعاملني للتغيير املجتمعي، ومثقفني من األقران، من شأنه أن يدفع بشكل مستدام جدول أعمال التنمية ليس لأوغندا فحسب، بل يتكرر أيضا إلى الشباب اآلخرين والبلدان األفريقية.

وتستند المنهجية التي تم تنفيذها إلى ثلاثة: E التعليم (الإعلام والمهارة)، تمكين (التعرض وخلق الفرص لبدء مع الإرشاد) و إنغاغ (دعم مبادرات المجتمع والاتصال إلى الأماكن الصحيحة / مكاتب للاستدامة).

وبحلول نهاية عام 2017، حصل 90 شابا على ريادة األعمال االجتماعية، ومهارات قيادية إلنشاء فرص العمل، واالحتفاظ بها، والبدء في مبادرات األعمال / المجتمع المستدامة. وتم تمكين 25 من الشباب بمنح صغيرة بقيمة 800 دولار لبدء مشاريع اجتماعية في الزراعة وتكنولوجيا المعلومات. وتضاعف حملة الدعوة أصوات أكثر من 9 ملايين شاب في المطالبة بتمويل المزيد من الموارد في تنمية الشباب التي تغذي اجتماع وزراء الشباب التاسع للكومنولث. وساعدت المبادرة أيضا على بناء القدرات القيادية لأعضاء البرلمان من ست مقاطعات بسهولة والتواصل مع 90 شابا من مناطقهم وخاصة في معالجة قضايا الشباب في مجال العمالة والفرص والمشاركة في صنع القرار. وفي نهاية عام 2017، تم تنظيم مخيم دولي للشباب، والذي ربط قادة الشباب بصناع التغيير اآلخرين من شرق أفريقيا، مما أدى إلى دفع النقاش حول روح المبادرة االجتماعية والجهد اإلقليمي الجماعي في التأثير على مجتمعاتنا في شرق أفريقيا.

الشركاء: يتم تنفيذ الحل بالشراكة مع برلمان أوغندا

الميزانية: 48،820 دولار

بيانات المتصل:
إيمانويل وابوير،
مؤسسة فاراجا الأفريقية،
بو بوكس ​​7562، كوين تشامبرس،
الشارع البرلماني كمبالا، أوغندا
موبيل: +256772472724
أوفيس تيل +256 (0) 39 488 4176
البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. ، عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Read 511 times Last modified on الخميس, 22 شباط/فبراير 2018 09:13
Login to post comments